السويفي للبث المباشر
اهلا بك في منتديات السويفي للبث المباشر
اذا كانت زيارة الاولى فتضل بتسجل
ومشاركت اعضاء المنتدى

السويفي للبث المباشر

السويفي للبث المباشر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكثيريsportرمضان.. يا باغي الخير أقبل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mado9
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 181
نقاط : 4120
الشكر : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
الموقع الاتحادي للابد

مُساهمةموضوع: الكثيريsportرمضان.. يا باغي الخير أقبل   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 11:23 pm

أعتقد أن الندم في هذا الشهر له مفهومه. وللحقيقة يرتبط الندم بنقاء السريرة، وصفاء النيّة، ويأتي ارتباطه بهذه المسببات حتى يسمو فوق الملذات والأمور الدنيوية، وحتى يصبح خالصًا لوجه الله تعالى للوصول إلى العتق من النار، والرحمة، والمغفرة. وهذا مطلبنا جميعًا خاصة في هذا الشهر، ونكون قد وصلنا إلى درجة من درجات السمو والرقي بهذه النفس الأمّارة بالسوء، ونضع أقدامنا على بداية الطريق، ولنبدأ رحلة غاية في الأهمية، وهي رحلة التوبة التي تأتي على شوق ولهف؛ لترتفع الأصوات مع النداء -يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر-؛ لتطمئن نفوس العابدين، وقلوب الراكعين، وهذا النادم ينتظر رحمة مولاه. وأمّا غير ذلك فينتظر المقت -وهذه الليالي والأيام بدأت في الانقضاء يومًا بعد يوم- وفي الحديث: “واعلموا عباد الله أن كل عامل سيقدم على عمله، ولا يخرج من الدنيا حتّى يرى حسن عمله، وسوء عمله، وإنما الأعمال بخواتيمها، والليل والنهار مطيتان، فأحسنوا السير فيهما إلى الآخرة، واحذروا التسويف، فإن الموت يأتي بغتة، ولا يغترن أحدكم بحلم الله عز وجل، فإن الجنة والنار أقرب إلى أحدكم من شراك نعله”.
وبهذا يكون الندم نوعًا من التصوّف الرمضاني ونحن نستقبل الأيام الأخيرة من هذا الشهر المبارك، الذي فيه ليلة خير من ألف شهر، مَن حُرم خيرها فقد حُرم، وها هي الأيام تمضي مسرعة، والأعمال تنقضي، وكلّ مَن في الأرض سيفنى، وكل قادم مغادر، وهذا رمضان أيامه كريمة والصيام لله وحده وهو يجزي به، وكرم المولى عز وجل كبير ففي الحديث القدسي: “كل عمل ابن آدم له إلاَّ الصيام، فإنه لي، وأنا أجزي به”. وها هو رمضان ينقضي منه الثلث الثاني، هذا الضيف خفيف الظل، ولكننا نتساءل: كيف نحن والقرآن؟ كيف نحن وصيام الجوارح؟ كيف نحن والقيام: هل حصل الاجتهاد مع الصبر، أم رضينا أن نكون مع الخوالف؟ فيا لسعادة من عرف فضل زمانه، فأقبل طائعًا تائبًا يرجو عتق رقبته، وفك رهانه، فطوبى للنفوس الكبيرة التي تعرف أنه لم تزل تشرق الآمال.
طوبى للنفوس الكبيرة التي تسافر كل يوم إلى هموم الناس، إلى آلامهم؛ لتعايشها، وتعيش معها. هذه النفوس التي لا تعرف الكبر، ولا تسمح ليدها أن توقف صدقة تخدم أسرة في هذا الشهر الفضيل، أو تحاول أن تقطع عطاءً موصولاً. هذه النفوس التي تتذكّر الجائع، ولا تعبث بحقوقه، أو تغلق بابًا مفتوحًا في وجهه.
هذه النفوس التي تقول خيرًا أو تصمت؛ لأنها تعرف أن الساكت عن الحق شيطان أخرس، وتدرك أن العابث في الحق شيطان رجيم.. اللهم وفقنا للصالحات قبل الممات، وأخذ العدة للوفاة قبل الموافاة، واكتبنا جميعًا من عتقائك من النار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الاتحاد9
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 353
نقاط : 4454
الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
العمر : 30
الموقع النمور

مُساهمةموضوع: رد: الكثيريsportرمضان.. يا باغي الخير أقبل   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 11:47 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكثيريsportرمضان.. يا باغي الخير أقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السويفي للبث المباشر :: المنتدى العام-
انتقل الى: