السويفي للبث المباشر
اهلا بك في منتديات السويفي للبث المباشر
اذا كانت زيارة الاولى فتضل بتسجل
ومشاركت اعضاء المنتدى

السويفي للبث المباشر

السويفي للبث المباشر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكثيري sportآه من البحرين .. خطفوها في غمضة عين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mado9
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 181
نقاط : 4121
الشكر : 3
تاريخ التسجيل : 07/09/2009
الموقع الاتحادي للابد

مُساهمةموضوع: الكثيري sportآه من البحرين .. خطفوها في غمضة عين   الخميس سبتمبر 10, 2009 11:30 am

فقد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم فرصة التأهل إلى كأس العالم 2010 بعد أن تعادل في إياب الملحق الآسيوي مع ضيفه البحرين على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض بهدفين لمثلهما بعد ان كانت مباراة الذهاب في المنامة انتهت بالتعادل السلبي.
وفشل لاعبو المنتخب السعودي الذين كانوا يلعبون على أرضهم وبين جماهيرهم في تحقيق الفوز الذي يجعلهم يواصلون المشوار لمواجهة نيوزلندا في ختام الملحق.. الذي يحفظ لهم آمالهم في بلوغ المونديال العالمي للمرة الخامسة على التوالي بعد أن كانوا متواجدين في الحدث الكروي الأهم منذ عام 1994.
وأخفقوا حتى في تقديم مستوى يليق ببطل آسيا لثلاث مرات.. وارتكب مدربهم عشرات الأغلاط الفنية والتكتيكية سلبت هوية الأخضر وساعده في ذلك تراجع أداء اللاعبين إجمالا وفقدانهم للروح أو الحماس الكافي لتعويض أغلاط مدربهم.
وفي المقابل استحق البحرينيون التأهل بعد أن قاتلوا حتى الثانية الأخيرة من المباراة وفيها أدركوا التعادل الثمين.
تقدم المنتخب السعودي في مناسبتين كانت الأولى في الدقيقة 14 بهدف ناصر الشمراني وعادله جيسي جونز قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق.
وعاد رأس حمد المنتشري لمنح الأخضر التقدم في الوقت بدل الضائع ولكن سرعان ما أدرك إسماعيل عبداللطيف التعادل للأحمر ونقله إلى الملحق الآسيوي.
منذ البداية لم يكن أداء المنتخب السعودي يوحي بأنه سيحقق الفوز ولم يظهر بيسيرو أنه يرغب في الفوز وبالغ في الحذر الدفاعي فأبعد احمد عطيف من البداية عن المحور ثم عاد وأشركه مرة أخرى في الشوط الأول.. وأشرك ثلاثة لاعبين جدد فعدا الغنام أشرك ناصر الشمراني وتيسير الجاسم.
وبرهن بيسيرو على أنه يهتم بالأسماء أكثر من الأداء فأصر على إبقاء لاعبي الخبرة حتى بعد تراجع مستواهم الواضح.
إجمالا لم يكن أداء المنتخب السعودي يستحق التأهل.. فلاعبوه اظهروا ضعفا فنيا واضحا وتخبطا في خطط المدرب والأسماء التي اعتمد عليها خاصة وأنه وضع عبدالرحمن القحطاني ومحمد الشلهوب صانعي اللعب الأيسر خارج القائمة وحول محمد نور الأيمن للأيسر وفي الشوط الثاني حول تيسير إلى الأيسر.. كانت فوضى عارمة في الوسط السعودي دفع الهجوم ضحيتها.. وكانت النتيجة الخروج المر.

هجوم بحريني
وعلى غير المتوقع سعى المنتخب البحريني للتسجيل مبكرا عبر انطلاقات احمد حسين على اليسار ومحاولات سلمان عيسى وقتاي في تهديد العمق.. في وقت كان المنتخب السعودي متحفظا أكثر في الاندفاع بتواجد ياسر القحطاني وناصر الشمراني في الهجوم مع ترك مهمة صناعة اللعب لمحمد نور وتيسير الجاسم.. فيما اعتمد على عبداللطيف الغنام وسعود كريري في محور الارتكاز.
وهددت الهجمات الحمراء مبكرا مرمى وليد.. وجاءت الخطورة الأولى من أحمد حسن الذي سدد بقوة تجاه المرمى تصدى لها وليد (3).. وتحصل الضيوف على ركلتي زاوية لم تستغلا.
ورد الهجوم السعودي بسرعة بانطلاقة للشمراني الذي أطلق ساقية للريح قبل أن يخترق منطقة الجزاء البحرينيه ويمرر كرة عرضية للقحطاني الذي لعبها سريعة في صدر الحارس المندفع تجاهه (6).
وعلى الرغم من الاندفاع البحريني وسيطرتهم الأفضل على الكرة إلا أن السعوديين تعاملوا مع المباراة بعقلانية وهدوء.. سرعان ما نجح السعوديون في هز الشباك الحمراء في أول لعبة سعودية مدروسة.. نقل القحطاني الكرة لنور على الطرف اليسار والذي حولها بلمسة واحدة للشمراني المندفع من العمق ليحول الكرة داخل الشباك البحرينية (14).
دب الارتباك في صفوف المنتخب البحريني وحاولوا العودة إلى المباراة سريعا ولكن هذا الاندفاع فتح ملعبهم في وجه السعوديين المنتشين..
وكاد المنتخب السعودي أن يعزز النتيجة بكرة سددها ياسر القحطاني بقوة من داخل منطقة الجزء البحرينية ولكن كرته مرت فوق العارضة (17).
مع مرور الوقت.. استعاد البحرينيون توازنهم وبدأوا في تهديد المرمى السعودي من خلال التسديدات القوية من احمد حسين وسيد محمود.. وحاول سلمان ان يخترق الدفاع السعودي ولكن هوساوي كان في المكان المناسب.. ورد الأخضر بكرة سريعة قادها القحطاني الذي مررها سريعة للشمراني بيد أن الأخير لم يحسن التعامل مع الكرة فتكالب المدافعون عليه (31).
وكاد عيسى أن يعادل النتيجة بعد أن وصلته الكرة من الزاوية دون مراقبه ولكن تسديدته انتهت إلى جوار القائم (36).
وفي آخر خمس دقائق مني السعوديون بضربة موجعه بعد أن هز جيسي جونز الشباك عندما استغل عرضية فتاي المتقنة ليحولها داخل شباك وليد عبدالله.. هدفا بحرينيا كان متوقعا وسط الضغط الأحمر.. ويسأل عبدالغني ونور عن الهدف لأنهما تقاعسا في التصدي لقتاي قبل أن يمرر لجونز المندفع من الخلف دون رقابة.. أسأل المنتشري لماذا ترك جونز يسجل (40).
واقترب الشهيل من إعادة التقدم السعودي عندما اخترق منطقة الجزاء البحرينيه وفضل أن يسدد بدلا من التمرير لتنتهي كرته إلى ركلة زاوية سعودية لم تستغل (44)..

عشوائية خضراء
نزل البحرينيون الشوط الثاني برغبة دفاعية والاعتماد على الكرات المعاكسة.. واحتاج ذوو القمصان البيضاء بعضا من الوقت لتعديل اسلوب لعبهم لتفادي المدافعين البحرينيين.. وتحولت المباراة إلى سجال بين الفريقين.. بيد أن الكرة السعودية عانت من بطء شديد في نقل الكرة في الوسط والى الهجوم.
هبط أداء المنتخب السعودي بشكل لافت ولم ينجحوا في تهديد مرمى البحرين في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني.. وابعد بيسريو عبداللطيف الغنام واشرك بدلا منه احمد عطيف.. تغيير لم يكن له معنى لفريق يسعى لتسجيل هدف يبقيه في المنافسة.
وسادت العشوائية الملعب وبالذات الكرة الخضراء.. لم يكن هناك وضوح في اللعب معتمدين على الكرات الطويلة أو الانطلاق من اليمين.. وحاول بيسريو انعاش الهجوم بمالك معاذ بدلا من الجاسم.
وتألق وليد عبدالله متصديا لهدف بحريني محقق كاد أن يقضي على الآمال السعودية عندما تصدى لتسديدة جونز داخل منطقة الجزاء. (80).
تسارعت الدقائق دون أن ينجح المنتخب السعودي في تشكيل هجمة واحدة كان يمكن أن تهدد الشباك البحرينية.. واستمرت الكرات العرضية السعودية مقروءة للدفاع البحريني.
ولم تكن الكرات الطويلة قادرة على تهديد مرمى البحرين.. طوال الشوط الثاني كان الأداء السعودي باهتا.
ولكن ماحدث في آخر ثلاث دقائق كان أمرا لا يصدق.. جاهد ياسر القحطاني للحصول على كرة ميتة ليعيدها إلى ارض الملعب عرضية مباشرة لرأس المدافع حمد المنتشري الذي سددها داخل المرمى هدفا سعوديا ثانيا قبل ثوان من نهاية المباراة.. اقترب المنتخب السعودي من كأس العالم.. ولكن لم يكن من السهل علاج السوء الذي كان عليه المنتخب السعودي طوال المباراة.. ففي الوقت الذي توقع فيه الجميع ان المعجزة حدثت فاجأ البديل اسماعيل عبداللطيف الجمهور الذي يحتفل بالفوز برأسية استغل فيها كرة زاوية وحولها مباشرة إلى شباك وليد عبدالله ضاربا الفرحة السعودية في مقتل.. شتت حلم التأهل إلى كأس العالم 2010.. كيف حدث هذا؟ فشل 11 لاعبا يملكون الخبرة الدولية في الحفاظ على فوزهم لأكثر من دقيقتين فقط.. كان الخطأ الأول في الاندفاع لتسجيل هدف ثالث فكشفوا دفاعهم للكرات البحرينية السريعة.. كان من المتوقع أن يلجأ ذوو القمصان البيضاء إلى قتل اللعب ولكنهم بدلا من ذلك منحوا ضيوفهم فرصة تهديد مرماهم.. ومن كرة الهدف كان الارتباك وعدم التركيز واضحا على أداء اللاعبين الذين تركوا ثلاثة لاعبين بحرينيين دون رقابة في أهم لحظات المباراة.
لم يتمركز قائد المنتخب حسين عبدالغني في مكانه الصحيح إلى جوار القائم الأيسر الذي تهادت الكرة من جهته.. أيضاً يلام وليد عبدالله على الهدف فهو لم يتحرك خطوة إلى اليسار أو للأمام ليضيق الخناق على الكرة وارتمى في مكانه لهذا لم يستطع أن يطول الكرة بيسراه.
جاء كل شيء فجأة وانتهى فجأة أيضا.. دقيقتان اختزلتا كل الإثارة في المباراة ومنحتا البحرين بطاقة الاستمرار لمواجهة نيوزيلندا في الملحق الآسيوي الأقيانوسي في شهري اكتوبر ونوفمبر المقبلين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكثيري sportآه من البحرين .. خطفوها في غمضة عين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السويفي للبث المباشر :: المنتدى العام-
انتقل الى: